التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

المناظرة فعل حضاري يسهم في اثراء الحوار وتقبل الاختلاف

آخر المشاركات

اخبار الجريمة في وسائل الاعلام هل تعكس الواقع الحقيقي في المجتمع؟

يلحظ المتابع لمختلف وسائل الاعلام زيادة نشر اخبار الجريمة بشكل يومي ولافت , اذ انه ووفقا لمصادر الامن العام فان ارقام الجرائم المرتكبة في المملكة بين الاعوام 2008 - 2012 تبين ان الجنايات والجنح التي وقعت على الانسان لم تتجاوز سبعة الاف و500 جريمة خلال تلك الفترة .
وتشير الى ان هذا الرقم لا يعتبر كبيرا مقارنة مع مجتمعات اخرى .
يقول متخصصون لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان الجرائم ومنها الشروع بالقتل والقتل العمد والقتل القصد والضرب المفضي الى الموت والقتل الخطأ والايذاء البليغ لا تعكس الصورة الحقيقية التي تتناقلها بعض وسائل الاعلام حول معدل الجريمة في المملكة ، اضافة الى ان نقل اخبار الجريمة من الصحف العربية والاجنبية والتي تصل الى حد الاغراق ، وتخصيص اقسام لهذه لاخبار ، يؤدي الى نفور القارىء وارتباكه وتأثر نفسيته وتجعله يشكك في امن المجتمع وبمن حوله لكثرة الأخبار السلبية.
ووفقا للناطق الاعلامي لمديرية الامن العام الرائد عامر السرطاوي فان المجتمع الأردني كسائر المجتمعات يشهد وقوع الجريمة ، لكنها مع اختلاف أسبابها وتنوع أساليبها تبقى في إطار المعدل الطبيعي بالرغم من حدوث تغيرات عديدة …

السعي للحصول على شهادة الدكتوراه التقديرية لاغراض الوجاهة الاجتماعية

" إذا كنت مميزاً في عطائك ، وممن أضافوا شيئاً مميزاً يتعلق بالنواحي الثقافية أو الاجتماعية أو الانسانية, وترغب في الحصول على شهادة دكتوراه تقديرية من أرفع المستويات, نحن نحقق لك هذا الطموح أينما كنت " ..
نص الإعلان هذا ليس صادرا عن مؤسسة أكاديمية نشرته في صحيفة ، بل هو نص لاعلان نشر في احدى المنتديات على شبكة الانترنت لاصطياد زبائن محتملين من الباحثين عن شهادات الدكتوراه التقديرية التي تمنح من جهة غير اكاديمية وغير معترف بها نظير القيام بنشاط تطوعي وانساني يثير الاستغراب .. اكاديميون يتساءلون في لقاءات مع وكالة الانباء الاردنية ( بترا ) " اذا كانت الجامعة الاردنية التي مضى على تأسيسها اكثر من خمسين عاما , لم تمنح أكثر من خمس عشرة شهادة دكتوراه فخرية ، فكيف لجهة ما غير معترف بها ومجهولة الترخيص وليس لها قيود في اي سجل ان تمنح شهادات الدكتوراه التقديرية يمنة ويسرة , ومقابل اعمال مثل التبرع بالدم ، والتوفير في الكهرباء، والتطوع في يوم مدرسي او يوم بيئي وغيرها من النشاطات .
رئيس جامعة اليرموك الدكتور عبد الله الموسى يؤكد ان التكريم ومنح شهادات الدكتوراه الفخرية من قبل الج…

عبارات الأذان تبرز معاني الشهادة لله تعالى بالعلو والكبرياء وبوحدانيته

الأذان هو دعوة لإقامة الصلاة ، ويعرف في الاصطلاح الفقهي بانه الإعلام بدخول وقت الصلاة ، وهو فرض كفاية .
وتتضمن عبارات الأذان على قلة كلماتها وإيجازها معاني مثل : الشهادة لله تعالى بالعلو والكبرياء ، والشهادة بوحدانيته تعالى وبرسالة محمد صلى الله عليه وسلم ، وهما جوهر دين الإسلام ، والدعوة إلى الصلاة، وهي ثاني أركان الإسلام وعموده ، والتنبيه إلى معنى الفلاح ، وهو الفوز بخيري الدنيا والآخرة. وتعتبر عائلة القارئ الشيخ محمد رشاد الشريف الذي كان مقرئا ومؤذنا للمسجد الاقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف من الذين وهبهم الله الصوت الجميل والأداء الحسن في الأذان وقراءة القرآن الكريم حيث ورث الشيخ معروف , واخوه الشهيد امام الذي استشهد في الخليل العام 2001 على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي أسلوبا خاصا تميزت به العائلة في قراءة القرآن الكريم وفي رفع الأذان .
يقول الشيخ معروف لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان تجربته في رفع الأذان الموحد في عمان كانت مع بدايات تطبيقه قبل 23 عاما حين كان طالبا في كلية الدعوة وأصول الدين التابعة لوزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية العام 1990 عندما كلف برفع الأذ…

صلاة التراويح رحلة خشوع تبدأ بالأمام ذي الصوت الحسن

يحرص المسلمون في شهر رمضان المبارك على التزود بالطاعات كقراءة القرآن الكريم والاذكار والتصدق وصلة الارحام وغيرها من الأعمال الصالحة حرصا منهم على نيل رضى الله سبحانه وتعالى .
ويحرص المصلون في الشهر الفضيل على أداء صلاة التراويح في المسجد جماعة ، خاصة خلف إمام يتميز بصوت جميل ومتقن لقراءة كتاب الله، ما يساعد على الخشوع في الصلاة والتفكر في آيات الله سبحانه وتعالى ، تطبيقا لقول النبي عليه الصلاة والسلام "من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه". الاستاذ في قسم الفقه وأصوله بكلية الشريعة في الجامعة الأردنية الدكتور محمد خالد منصور يقول لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان الصوت الجميل والقراءة المتقنة لها تأثيرات كبيرة على المصلين من حيث حصول الخشوع في الصلاة وذلك لطمأنينة القلب وسكون الجوارح، وحصول الفهم للقرآن الكريم ، لان الصوت الحسن يعين على الفهم الصحيح ، والاهتمام والانتباه ما يذهب الملل عن المصلين.
ويستشهد بقول النبي صلى الله عليه وسلم : يؤمكم أقرؤكم لكتاب الله عز وجل، وبقوله عليه الصلاة والسلام " ليس منا من لم يتغن بالقرآن "، لبيان مشروعية البحث عن …

65 عاما على نكبة فلسطين وتهجير شعبها في شتى البقاع

خمسة وستون عاما مضت على ضياع فلسطين وتشريد وتهجير اهلها وما زالت المعاناة والمأساة تشتد , والاحتلال الاسرائيلي يمعن في اعتداءاته وجرائمه ضاربا بعرض الحائط بكل قرارات الشرعية الدولية التي وقفت عاجزة امام تعنت المعتدين .
غدا الاربعاء الخامس عشر من ايار يوم مشؤوم في حياة الفلسطينيين والامة العربية , اذ تصادف فيه الذكرى الاليمة , يوم نكبة فلسطين في العام 1948 عندما احتلت العصابات الصهيونية أكثر من ثلثي فلسطين الذي ما يزال شعبها الوحيد في العالم يرزح تحت نير الاحتلال . يستذكر عضو المجلس الوطني الفلسطيني الحاج خالد مسمار يوم النكبة الذي يعتبره يوما فاصلا في حياته عندما رأى الشاحنات القادمة من مدن فلسطين محملة باعداد كبيرة من اللاجئين الى مدينة نابلس.
ويقول لوكالة الانباء الاردنية ( بترا ) " رأيت المجموعات من شعبنا شيوخا ونساء واطفالا لا يملكون شيئا يعيشون في المدرسة التي كنت اسكن قبالتها وقد تكدست جنبا الى جنب لا يفصل بينها الا (الشراشف ) ، وكيف اشتدت معاناة هؤلاء اللاجئين مع حلول فصل الشتاء وهطول الامطار وتساقط الثلوج " .
ويبين الحاج مسمار انه وبرغم صغر سنه في ذلك الوقت الا ان ت…

مشروعات التجارة العادلة رافد لتنمية المجتمع المحلي

بطاقة المناسبات الانيقة ذات الالوان الزاهية التي تصنعها مريم وزميلاتها لا تعني بالضرورة وجود مناسبة معينة للاحتفال بها ، لكنها عمل يومي يعتشن منه يطبق في النهاية مبادئ التجارة العادلة .
يرى الكثير من الاقتصاديين في هذه التجارة , بانها تمثل احد الحلول الناجعة في ايجاد مشروعات صغيرة ومتوسطة توفر فرص العمل للعديد من الحرفيين بأجور معقولة ضمن ظروف عمل مناسبة تحترم ثقافة العامل وتقدر احتياجاته وبدون استغلال حاجته للعمل .
مريم , التي وجدت نفسها في هذا العمل الحرفي الى ان اتقنته كانت سمعت به من زميلة اخرى سبقتها اليه وبدأت بالتدريب عليه لمدة ثلاثة اشهر , وها هي تكمل الخمس سنوات في عملها الانتاجي بصناعة ( بطاقات المناسبات) الذي يحظى بتقدير الكثير من زملائها لسرعة الانجاز وجمالية التصميم .
مدير المرصد الاقتصادي في الجامعة الاردنية الدكتور طالب عوض يقول لوكالة الانباء الاردنية ( بترا ) ان التجارة الحرة القائمة على التنافسية تركز على تخفيف كلف الانتاج الى أقل ما يمكن ، ما ينعكس على العاملين في الدول النامية الذين يتأثرون جراء تدني الاجور ، مبينا ان عدم انتشار التجارة العادلة في هذه الدول يعود ا…